جعل الأبحاث ، النماذج الناجحة  الفعاليات، وأنشطة التعلم حول الحوار بين الثقافات في المنطقة الأورو-متوسطية متاحة للجميع.
 

نموذج ناجح
التعليم
المدن

السياحة البيئية - التراث - التعليم (EHE): شراكة من أجل المواطنة المشتركة بين الثقافات في 3 مناطق نزاع

الصورة
Good Practice Illustration

ثمّة مجتمعات محلية صغيرة في جنوب إسرائيل تبعد عشرات الكيلومترات عن قرى جنوبية في الأردن، ولا تفصل بينها إلا حدود جغرافية - سياسية تمتد على طول وادي عربة. تتمتع هذه المجتمعات والقرى بالبيئة والمناظر الطبيعية نفسها، وتواجه تحديات اقتصادية متشابهة ترتبط بسكان الريف. فيما قد تكسب المجتمعات على كلا الجانبين الكثير من التعاون المتقاطع بين الثقافات، إلا أنّ هذه الفرص تتأثر كثيراً بالقيود الاجتماعية - الثقافية وبالأثر الطاغي للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني على العلاقات بين البلدين.

في السابق، عمل سكان البلدين معاً على قضايا مشتركة، ولكن مع تزايد الخطاب المتطرّف في كل من إسرائيل والأردن، يواجه هؤلاء الجيران اليهود والعرب الضغوط لكي يشعروا بالخوف والكراهية تجاه بعضهم البعض. كونها مجتمعات محلية هامشية، فهي لا تتلقى سوى القليل جداً من الاستثمار لتعزيز العلاقات الإيجابية القائمة عبر الحدود. ومع استمرار هذا الاتجاه، أصبحت المناطق الفقيرة والأكثر عزلة أكثر عرضة للتطرف، ولا سيما فئة الشباب.

وفي خضم هذه التحديات، انطلق مشروع السياحة البيئية - التراث - التعليم (EHE) لتعزيز التسامح والاحترام المتبادل للنهوض بالتنمية المستدامة بين أصحاب المشاريع السياحية. ومن هنا كان الهدف من المشروع تبادل الخبرات في مجال التنمية المستدامة في مناطق النزاع.

وشملت الأنشطة دورة تدريبية من 6 أشهر لأصحاب المشاريع السياحية الصغيرة في إيلوت (إسرائيل) ورشمي (الأردن). وحضر المشاركون اجتماعات تدريبية أسبوعية اكتسبوا فيها معرفة نظرية وعملية عن السياحة البيئية في المنطقة الجنوبية.

جمعت ورشتا العمل المشاركين الإسرائيليين والأردنيين الـ28 معاً لاستكشاف طرق لربط مشاريعهم ببعضها البعض من أجل تحسين دخلهم وسبل عيشهم، وبالأخص من خلال التعاون والتشبيك عبر الحدود.

تلقّى جميع المشاركين المشورة بشأن تطوير خطط عمل فردية وتعاونية للسياحة البيئية الإسرائيلية والأردنية.