جعل الأبحاث ، النماذج الناجحة  الفعاليات، وأنشطة التعلم حول الحوار بين الثقافات في المنطقة الأورو-متوسطية متاحة للجميع.
 

نموذج ناجح
التعليم
الشباب

الجهد المشترك بين لاتفيا وإسرائيل لبناء الإدماج الاجتماعي من خلال التعليم

الصورة
Good Practice Illustration

 

لدى كل من لاتفيا وإسرائيل نسب مئوية كبيرة من التلاميذ المتحدّرين من أقليات. ومن بين تلك الأقليات، الأقلية الناطقة بالروسية في كل من البلدين والأقلية الناطقة بالعربية في إسرائيل. ولأسباب تاريخية، تعاني هذه الأقليات من التمييز والاستبعاد الاجتماعي وانعدام الشعور بالانتماء إلى الوطن.

على الرغم من اختلاف التحديات التي تواجهها كل من لاتفيا وإسرائيل، يتوجب على كلا البلدين حل المشاكل القائمة المتصلة بالإدماج المدني والاجتماعي لطلاب الأقليات، ومواجهة تحديات إيجاد طريقة جديدة لتعليم أطفال جاليات المغتربين.

في خضم هذه التحديات، عمل منظمو المشروع على خلق شراكات مستدامة بين المؤسسات التعليمية في لاتفيا وإسرائيل وتطوير مواد خاصة لخبراء التعليم في كل من البلدين تعتمد على البحوث وأفضل الممارسات المستخلصة من زيارات دراسية. ومن هنا، هدفت تلك الزيارات والتبادلات إلى تحسين نظم التعليم في لاتفيا وإسرائيل وتطوير وتنظيم دورة مبتكرة لمزيد من المحاضرين والمعلمين في مدارس لاتفيا وإسرائيل.

ولتحقيق هذه الأهداف، تم التخطيط للأنشطة التالية: 

  1. رسم خريطة مفصّلة للمعلومات المتعلقة بنظام التعليم في لاتفيا وإسرائيل بصفة عامة، وبالخبرة في التربية المدنية والاجتماعية، فضلاً عن العمل مع أطفال وشباب الأقليات.
  1. تنظيم زيارات دراسية في كل من البلدين الشريكين بهدف التعرّف على نظام التعليم الوطني بشكل عام، وعلى التربية المدنية والاجتماعية، ومدارس الأقليات، وأمثلة على التعليم النظامي وغير النظامي.
  1. تطوير وتنظيم سلسلة من الحلقات الدراسية المبتكرة لمواصلة تدريب المحاضرين والمعلمين في لاتفيا وإسرائيل بهدف تبادل أفضل الممارسات المستفادة.

واستناداً إلى المعلومات المكتسبة خلال الزيارات، تم استحداث أداة منهجية للمرّبين لتعزيز الكفاءات الاجتماعية والمدنية في عملية التعلم.

بعد تطوير المواد المنهجية، في ربيع عام 2017، نُظّمت حلقتان دراسيتان للمعلمين بغية تبادل الممارسات الجيدة وتقديم الدعم العملي للمرّبّين لدمج الكفاءات الاجتماعية والمدنية في المناهج الدراسية.

تولت ثلاث منظمات شريكة تنفيذ المشروع: وكالة البرنامج الدولي للشباب، وجمعية الحركة الأوروبية في لاتفيا ومعهد ميرشافيم وهو أحد أبرز معاهد التربية المدنية في إسرائيل، وذلك بدعم مالي من مؤسسة آنا ليند.

بالإجمال، امتد المشروع من 9 أيلول/ سبتمبر 2016 حتى 9 حزيران/ يونيو 2017